عالم المرأة المميزة
السلام عليكم ورحمةالله وبركاتة

اهلا وسهلا بك الزوار لمنتدى عالم المرأة المميزة

المنتدى للسيدات فقط

تحياتنا


♥♥يسعد قلبكے يا♥♥زائر♥♥نورتي♥♥عالم المرأة المميزة 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

اهلا وسهلا بكمم في منتديات عالم المرأة المميزة نتمنى لكم قضاء امتع واجمل الاوقات


شاطر | 
 

 الاسرة و الطفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام سامر
Admin
avatar

عدد المساهمات : 115
تاريخ التسجيل : 09/03/2011
الموقع : في ارض الله الواسعه

مُساهمةموضوع: الاسرة و الطفل    الخميس مارس 10, 2011 10:55 am

لقد كثرت التعاريف للثقافة لبيان عناصرها ومدلولاتها. وقد كان افضل تعريف لها ذلك الذي وضعه عالم الاجناس (تايلور...1871م)، إذ قال: “ان الثقافة هي ذلك الكم المركب الذي يتضمن المعرفة والعقيدة والفن والاخلاق والعادة وأية قدرات اكتسبها الإنسان كعضو في المجتمع". من وجهة نظر المثقفين عموما فإن ما يقصد بالثقافة انها جميع طرق الحياة التي طورها المجتمع. ولكل مجتمع ثقافته.


انها تاريخنا وتقاليدنا وقوانيننا والعرف السائد بيننا والآمال التي نصبو إليها. ان الطفل لا يكاد يرى نور الدنيا عند ولادته حتى تتلقفه شبكة معقدة من انماط السلوك والنظم التي نسجت حول قيم واتجاهات ثقافية معينة يعتنقها المجتمع الذي يولد فيه كما ذكرت مصادر علم النفس والتربية ولابد للطفل من ان يكتسب تلك الانماط السلوكية والنظم الخاصة بمجتمعه حتى يصبح متكيفا للحياة مع ذلك المجتمع، ومما يجعل هذا ممكنا هو ان الطفل يولد مزودا بالقدرة على التعلم واكتساب المعرفة التي تعدل من سلوكه شيئا فشيئا، ويحصل على المعرفة تدريجيا عن طريق حواسه فيترجمها عقله الى معان.
وتدريجيا ينمو الطفل ويتعلم الكلام ويتمكن من التعبير عن نفسه ويكتسب المعرفة بسرعة فائقة، إذ عن طريق الاتصال اللغوي مع الكبار يمكن توجيهه وارشاده فيكتسب بعض القيم الاجتماعية، كما يتعلم عن طريق اللغة والمشاركة في حياة الأسرة عادات النظام والنظافة، وإحترام حقوق وممتلكات الغيروغيرها من العادات المرغوب فيها، ويمكن اعتبار كل ما يكتسبه الطفل من معرفة عن طريق خبراته في الحياة والأسرة وكل ما يتعلمه من الفاظ وعبارات وما يكتسبه من ميول واتجاهات في السنوات الاولى لحياته في الاسرة، يمكن اعتبارها اول خطوة يخطوها الطفل في طريق اكتسابه لثقافة مجتمعه. وذكرت مصادر علم النفس والتربية ان الطفل كلما تعرض في سنواته الاولى في الأسرة لخبرات جديدة ومثيرة كلما تقدم نموه العقلي والحركي والاجتماعي الى جانب نموه الوجداني الذي تغذيه القصص التي يستمع اليها من الكبار، واللعب التي يلهو بها، والأغاني والأناشيد التي يستمع اليها او يشترك في غنائها الى غير ذلك من الخبرات التي توفرها الاسرة لأطفالها في سنواتهم الاولى التي يكون فيها الاطفال كثيري الأسئلة والإستفسارات مدفوعين لذلك بتلقائية رغبتهم في المزيد من الفهم والمعرفة لكل ما يدور حولهم، ولذا فإن تشجيع الاطفال بالإجابة عن استفساراتهم وعدم صدهم او تجاهلهم من اهم واجبات افراد الأسرة التي يعيش في كنفها الأطفال، وإلا شعروا بالفشل الذي يؤثر في تقدم نموهم العقلي والوجداني، ان الأسرة والمدرسة هنا المؤسستان الاجتماعيتان المسؤولتان عن تربية الاطفال وبالتالي عن تثقيفهم، وقد يلتحق اطفال ما قبل المدرسة بالمدارس لكي يتعلموا، وعلى الأسرة ان توفر لأطفالها الخبرات التعليمية والتثقيفية التي منها وسائل اللعب والتسلية، واستخدام وسائل الاتصال الجماهيرية مثل المذياع والتلفاز، فضلا عن الكتب والمجلات المصورة، والأنشطة الثقافية كزيارة حديقة الحيوانات والمتنزهات والرحلات التثقيفية المختلفة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mrah123.forumarabia.com
احلى دلوعه



عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 24/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاسرة و الطفل    الأربعاء مارس 30, 2011 5:07 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى دلوعه



عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 24/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاسرة و الطفل    الأربعاء مارس 30, 2011 5:10 am

تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاسرة و الطفل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم المرأة المميزة :: القسم العام :: قسم الاسرة-
انتقل الى: